اسلامياتالمرأهغرائب وعجائبفنفيديوقصص وحكايات

اهم الاكلات التي تحقق السعاده للشباب دوما

ان للنظام الغذائي اهميه كبيره جدا علي صحه الانسان وخاصه في سن المراهقه . وان هذه الفوائد تؤثر علي كلا من الصحه والنفسيه ايضا حسب دراسات عديده ومن امثلتها الدراسه التي قام بها موقع (سي ان ان) حيث ان الدراثه تؤكد ان نفسيه المراهقين تتحسن بشكل ملحوظ حيث يتناولون طعام صحي بمقارنه بنظيرهم من الشباب الذين يعتمدون علي الوجبات سريعه التحضير والكثير من الوجبات السريعه في الغذاء الخاص بهم. فالامر لا يتعلق بموضوع الرشاقه فقط فأن تناول الطعام الصحي لمده 3 اسابيع تساهم وتساعد في تحسين وتقليل اعراض الاكتئاب وسوء النفسيه وان الذين يستمرون علي النظام الصحي لمده 3 اشهر قد تمكنوا من تحسين نظرتهم للحياه وذلك بالأعتماد علي تجارب عشوائيه قد نفذت علي النظام الغذائي وعلاقته بالاكتئاب وقد نصحت عالمه النفس الشهيره بجامعه ماكواري بأستراليا(هيثر فرانسيس) المؤلفه الرئيسيه للدراسه اللتيقد اقيمت في مجله (بلوس وان) الشهيره حيث قالت” يبساطه تناول الاطعمه المصنعه بنسبه اقل ولكن ازيدوا من تناول الفواكه والخضروات والاسماك لتحسين الصحه النفسيه” . واضافت ايضا ان المراهقين بعمر 19 عاما قد اقيمت دراسه عليهم و قد لوحظ ان زياده استهلاك الفاكهة والخضراوات قد اظهرت تحسن كبير ولن الذين قد استمروا علي الاطعمه الجاهزه ولم يغيروا نظام غذائهم قد استمر اكتئابهم منذ بدايه الدراسه وطلبت فرانسيس من المشاركين ان يقللوا من الكربوهيدرات والسكر واللحوم الدسمه او المصنعه والمشروبات الغازيه . وقد قالت ان الاغذيه عاليه التجهيز قد تزيد من الاكتئاب واوضحت فرانسيس ان الكركم والقرفه والتوابل الطبيعيه تتمتع بخصائع تمنع الالتهاب وبالتالي تمنع الاكتئاب و كذلك الاطعمه الغنيه بالمواد الغذائيه مثل الفاكهه والخضراوات والحبوب الكامله من البقوليات والاسماك كما اظهر بعض الابحاث السابقه ان هناك ترابط بين الاطعمه المجهزه مثل اللحوم المصنعه وزياده خطر الاصابه بالاكتئاب . بينما ان اتباع الانظمه الصحيه وبعض الحميات مثل حميه البحر المتوسط تكون عامل كبير جدا لانخفاض الاصابه بالأكتئاب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق